بيرفورمانتي سبايدر

كشفت شركة لامبورغيني للسيارات عن سيارتها “لامبورغيني هوركان بيرفورمانتي سبايدر” التي تعد مزيجا رائعا من الإبداع التكنولوجي منقطع النظير، الأداء والقيادة في الهواء الطلق.

تجسد سيارة هوركان بيرفورمانتي سبايدر ذروة تطورات هوركان، فضلا عن متعة قيادة سيارة مكشوفة. توفر هوراكان بيرفورمانتي بالفعل أقوى مستويات الإثارة والشغف على الطريق والحلبة،  فيما تقرّب السائق أكثر إلى الإسفلت والهواء، فضلا عن الدويّ الفريد لمحرك الشفط الطبيعي من لامبورغيني .

بفضل محرك الشفط الطبيعي الفائق V10 سعة 5.2 لتر ، تتسارع سيارة الدفع الرباعي الدائم من 0-100 كم / س (0-62 ميل في الساعة) في غضون 3.1 ثانية ، ومن 0-200 كم / ساعة (0-124 ميل في الساعة) في غضون 9.3 ثانية ، فيما تصل سرعتها القصوى إلى 325 كم / ساعة كما شقيقتها الكوبيه الثابتة. كما تحتاج السيارة إلى 31.5 متر فقط لكبح السرعة من 100 – 0 كم/ ساعة.

وعلى غرار سيارة بيرفورمانتي كوبيه، تولّد سبايدر طاقة تبلغ 640 حصاناً (470 كيلوواط) عند 8000 دورة في الدقيقة ، وعزم دوران  600 نيوتن متر عند 6500 دورة في الدقيقة ، فيما يتوفر أكثر من 70٪ من عزم الدوران بالفعل عند 1000 دورة في الدقيقة. يبلغ وزن السيارة 1,507 كجم فقط ، بنسبة الوزن إلى الطاقة التي تبلغ 2.35 كجم / حصان، ويتوزع وزن بنسبة 43% في الأمام و57% في الخلف .

إن ميزات التصميم والتقنية والأداء المتأصلة في هوركان بيرفورمانتي متأصلة بنفس الدرجة في طراز سبايدر،  مما يضيف بعدًا جديدًا من متعة القيادة إلى تجربة قيادة بيرفورمانتي الرائعة. تصميم السقف المكشوف في سبايدر يميزها بوضوح نظيرتها الكوبيه، حيث السقف المفتوح والمغلق.

وتذكر مفاتيح تصميم بيرفورمانتي من سيارات السباق “سوبر تروفيو” والدراجات النارية عالية التحمل بهويتها المكشوفة أن سيارة هوركان بيرفورمانتي سبايدر هي سيارة رياضية فائقة تتمتع بنفس المزايا والقدرات على الطرق العادية كما حلبات السباق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *