لويس موانيه سكاي دانس

استهلالا لإعلان طال انتظاره بخصوص ساعات السيدات في بازل ورلد، كشفت لويس موانيه النقاب عن أول إصدار مُعدّل لساعة السيدات، يطلق عليها الآن اسم “Skydance”.

لقد أصبحت الساعة المعنية الآن احتفالا بفضاء فلكي. ولتحقيق ذلك، تم تزويدها بميناء إشعاعي بلون الأزرق الساحر “ماجيك بلو”، تركيبته الدقيقة سر حصين، لا يعلمه سوى لويس موانيه. خلافا لأي شيء يتم تحقيقه باستخدام المينا أو اللكر أو الجلفنة، يوفر هذا اللون الأزرق الخاص عمقًا فريدًا وقوة، في إشارة إلى ضخامة المجرة، بسطوع الشمس في وسطها.

عند موضع الساعة السادسة، يظهر بيان الثواني الصغيرة بأشعة تشير إلى الثانية، تعمل بعيار أوتوماتيك يوفر احتياطي طاقة لمدة 42 ساعة. في الوسط، توجد عقربا الساعات والدقائق، بأطراف قطرة الندى – وهي واحدة من رموز لويس موانيه الرئيسية – مملوءة بمادة مضيئة. تحتوي الساعة على مستويين متميزين من الماس: مجموعة أولى من ستة على الطارة، واثني عشر أخرى تشير إلى الساعات على الميناء.

علبة Skydance مزيج من التيتانيوم والصلب المنقوش – علامة مميزة جديدة في لويس موانيه. “لقد طورنا النقش على علبنا ليصبح شكلا فنيا في حد ذاته لتزيين عدد من أرقى إصداراتنا المحدودة. هذه هي المرة الأولى التي تبرز فيها إحدى ساعاتنا النسائية هذه النقوش على العلبة”. وبلمسة نهائية مميزة، يعلو الألماس كل عروة من العروات التي تثبّت الحزام – سابقة أخرى في لويس موانيه، وربما سابقة في صناعة الساعات أيضًا.

تم تأسيس لويس موانيه أتيليه في سانت بلاز بمدينة نيوشاتل السويسرية في عام 2004. وكان تأسيس هذه الشركة المستقلة بمثابة تخليد لذكرى لويس موانيه (1853-1768)، الخبير في صناعة الساعات ومخترع الكرونوغراف في عام 1816 (حاصل على شهادة غينيس للأرقام القياسيةTM)، والشخصية الرائدة في مجال الترددات العالية (216000 ذبذبة في الساعة). لقد كان لويس موانيه صانع ساعات وعالم ورسّام ونحّات ومعلم في مدرسة الفنون الجميلة، فضلا عن عمله في مجال الكتابة إذ ألف في عام 1848 كتاب Traité d’Horlogerie، وهو كتاب شهير يُعنى بصناعة الساعات وبقي بمثابة المرجع الأساسي في هذا المجال لما يقارب قرنا من الزمن.

واليوم لا تزال لويس موانيه تعمل جاهدة على تخليد هذا الميراث العريق. وقد فازت آلات الزمن التي تصدرها الشركة في نسخ محدودة بعدد من أهم الجوائز والتشريفات العالمية، ومنها جائزة Red Dot Design Award (في فئة الأفضل إطلاقا)، والميداليات الذهبية والبرونزية في منافسة قياس الزمن، وجائزة “الأفضل إطلاقا” من مجلة Robb Report، وجائزة “كرونوغراف العام” من مجلة Begin اليابانية، ومؤخرا جائزة الاستحقاق من اليونسكو. تعتمد ابتكارات لويس موانيه في أغلب الأحيان على مواد غير مألوفة مثل الحفريات والنيازك التي تُدمج مع تعقيدات الساعات الرفيعة حسب الطلب، في عملٍ مبتكر فريد من نوعه. وتتمثل القيم الأساسية لعلامتنا في الابتكار والطابع الحصري والفني والتصميم.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *