ماكان الجديدة

كشفت بورشه الستار عن نسختها الجديدة من سيارة ماكان “Macan” الرياضية متعددة الاستعمالات ذات الحجم المدمج في شنغهاي. وكانت بورشه قد أدخلت تحسينات على الطراز الجديد تشمل التصميم وتجهيزات الراحة وتقنيات الاتصال وديناميكية القيادة وعززت بذلك من ريادتها ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة. ويعكس تصميم سيارة ماكان “Macan” الجديد بكل ما فيه السمات المميزة لجميع سيارات بورشه بدءاً من مصابيح LED الخلفية ثلاثية الأبعاد وحتى مصابيح LEDالأمامية المتوفرة كتجهيزات أساسية.

كما شهدت السيارة إدخال ابتكارات جديدة مميزة تتضمن نظام بورشه لإدارة الاتصالات “PCM” الجديد والذي يشمل شاشة لمس قياس ‎10.9 بوصة، فضلاً عن التصميم الجديد لفتحات هواء المكيف بموقعها المختلف عن طرازات بورشه السابقة وعجلة القيادة الرياضية جي تي “GT” الذي تتميز به سيارة “‎911”. ويتضمن نظام بورشه لإدارة الاتصالات “PCM” وظائف رقمية جديدة مثل التحكم الذكي بالصوت ونظام الملاحة عبر الانترنت كمواصفات قياسية.  وبإضافة وظيفتي تنقية هواء مقصورة الركاب وتدفئة الزجاج الأمامي، تكون بورشه قد عززت من مجموعة تجهيزات الراحة في هذه السيارة الجديدة.

يتجلى المظهر الرياضي والعصري لسيارة ماكان “Macan” المطوّرة والفضل يعود إلى إدخال عدد من التغييرات على التصميم الخارجي للسيارة الذي يعكس بكل ما فيه من تفاصيل السمات المميزة للسيارتين الرياضيتين بورشه “‎911”و918 سبايدر “‎918 Spyder” . وتحديدا يلعب موضوع الضوء دورا رئيسيا: المصابيح الأمامية المزودة بتقنية LED كتجهيز أساسي. كما تتيح سيارة ماكان “Macan” الجديدة إمكانية إضافة المزيد من التجهيزات المطوّرة على نظام الإضاءة ثلاثي الأبعاد وذلك من خلال نظام بورشه بلاس الديناميكي للإضاءة” Porsche Dynamic Light System Plus” الذي يتحكم بتوزيع الضوء.

وقد عدلت بورشه مقدمة سيارة ماكان “Macan” الجديدة بكل دقة لتحسين مظهرها الذي أصبح أعرض. ومع إدخال تحسينات شاملة على تصميم الجزء الخلفي، تبدو مؤخرة السيارة الجديدة أكثر انسيابية مما كانت عليه في السابق، لا سيّما مع وجود شريط من مصابيح LED ثلاثية الأبعاد والمؤلفة من ثلاثة أجزاء والتي تعكس التصميم المستوحى من روح سيارات بورشه. أما مصابيح المكابح بتصميمها رباعي الشكل، فتعزز من الهوية المتفردة لعلامة بورشه.

تتجلى بوضوح ملامح الشبه الكبير الذي يجمع بين سيارة ماكان “Macan” وسيارة بورشه “‎911”من خلال مقصورة الركاب المزودة بعجلة قيادة جي تي “GT” كتجهيز اختياري. كما تتيح السيارة إمكانية تغيير نمط القيادة عبر مفتاح الاستجابة الرياضية “Sport Response Button” المدمج في عجلة القيادة كتجهيز اختياري ضمن مجموعة سبورت كرونو “Sport Chrono”. وعززت بورشه من قائمة تجهيزات الراحة المتوفرة في سيارتها المطوّرة بإضافة وظيفتي تنقية الهواء وتدفئة الزجاج الأمامي بهدف تحسين جودة الهواء داخل مقصورة الركاب.

وتتوفر سيارة ماكان “Macan” بلون أزرق ميامي“Miami Blue “  وأخضر مامبا ميتاليك “Mamba Green Metallic”  وفضي دولومايت ميتاليك “Dolomite Silver Metallic” بالإضافة إلى لون كرايون “Crayon” وتتناغم هذه الألوان مع ما توفره المجموعات الجديدة من تصاميم جديدة خاصة بالمقصورة ما يتيح لمالك سيارة ماكان “Macan” المزيد من التجهيزات التي تمكنه من إضفاء لمساته الخاصة على سيارته أكثر من أي وقت مضى.

كما استخدمت بورشه الواجهة الأمامية كفرصة لتمديد نطاق أنظمة المساعدة في ماكان. يتيح مساعد الازدحام المروري Traffic Jam Assist الجديد بما في ذلك التحكم التكييفي للسرعة، ما يتيح المزيد من سلوك القيادة المريح بسرعات تصل إلى 60 كم/ ساعة. كما لا يقتصر دور النظام على التسارع والفرملة الآليين بشكل جزئي، بل يساعد أيضًا في التوجيه في ازدحام المرور أو في حركة المرور البطيئة.

تتوفر في سيارة ماكان “Macan” تقنيات اتصال متكاملة وعدد من الوظائف الرقمية عبر نظام بورشه لإدارة الاتصالات “PCM”. وإلى الأعلى من لوحة التجهيزات المركزية المستمدة من روح سيارات بورشه، تتألق شاشة اللمس عالية الوضوح التي زاد حجمها من ‎7 إلى ‎11بوصة ضمن لوحة العدادات التي أعيد تصميمها بالكامل.

وكما في سيارتي باناميرا “Panamera” وكايان “Cayenne” تتيح سيارة ماكان“Macan” إمكانية تعديل واجهة المستخدم الخاصة بنظام المعلومات والترفيه باستخدام مفاتيح مضبوطة مسبقاً من قبل مالك السيارة. وشهد تصميم فتحات هواء المكيف تحسينات شاملة وجرى تغيير موقعها لتصبح أسفل شاشة التجهيزات المركزية.

وزُودت سيارة ماكان “Macan” بنظام كونكت بلاس “Connect Plus” كتجهيز أساسي يوفر شبكة اتصالات متكاملة في كل سيارة. وتتاح لسائق السيارة أيضاً فرصة تسجيل وتحليل تجربة القيادة على الطرق الوعرة باستخدام تطبيق الضبط على الطرق الوعرة “Offroad Precision” الجديد.

تحافظ سيارة ماكان “Macan” على مكانتها المتفردة ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات ذات الحجم المدمج بفضل التحسينات التي أُدخلت بكل إتقان على الشاسيه وجعلته أكثر دقة وثباتاً وراحة. ورغم أن ذلك غير معتاد في السيارات الرياضية متعددة الاستعمال ذات الحجم المدمج، إلا أن ماكان تتميز بالإطارات المختلطة بأعراض مختلفة على المحاور الأمامية والخلفية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *